حقوق الملكية المعلوماتي للموقع محفوظة
0 معجب 0 شخص غير معجب
في تصنيف طب وصحة بواسطة

أسباب وعوامل خطر الفصال العظمي

مرحبا بكم في شمول العلم ينير الدرب لمستقبل افضل معلومات طبيه شامله عن الامراض الشايعه كادر طبي عالي متخصصون في الامراض التي تصيب لانسان :

أسباب وعوامل خطر الفصال العظمي

هنالك عدد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالفصال العظمي, من بينها

عوامل وراثية بعض الناس يعانون من خلل وراثي في أحد الجينات المسؤولة عن إنتاج الغضروف

هذا الخلل يؤدي إلى إنتاج غضروف مَعيب يؤدي، بالتالي، إلى تدهور سريع في وضع المفاصل

الأشخاص المولودون مع عيوب خلقية في المفاصل هم أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بالتهاب المفاصل التنكسي، كما أن الأشخاص الذين يعانون من عيب خلقي في العمود الفقري (مثل الجَنَف – Scoliosis، أو انحناء السّيساء - Spinal curvature), هم أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بالتهاب المفاصل التنكسي في العمود الفقري

السمنة الزائدة تزيد السمنة الزائدة من خطر الإصابة بالتهاب المفاصل التنكسي في الركبتين والحوض المحافظة على وزن طبيعي وسليم, أو تخفيض الوزن الزائد, قد يساعدان في منع حدوث التهاب المفاصل التنكسي في الركبتين والحوض, أو الإبطاء من وتيرة تفاقم المرض, إذا كانت الإصابة به قد حصلت

الإصابات تسهم الإصابات في نشوء مرض الفصال العظمي مثلا, الرياضيون الذين يعانون من إصابات في الركبتين, هم أكثر عرضة من غيرهم لخطر الإصابة بالتهاب المفاصل التنكسي في الركبتين بالإضافة إلى ذلك, الأشخاص الذين يتعرضون إلى إصابات خطيرة في الظهر, هم أكثر عرضة من غيرهم لخطر الإصابة بالتهاب المفاصل التنكسي في العمود الفقري الأشخاص الذين أصيبوا بكسور في عظام قريبة من مفصل هم أكثر عرضة من غيرهم لخطر الإصابة بالتهاب المفاصل التنكسي في ذاك المفصل

الاستخدام المفرط للمفاصل الاستخدام المفرط لبعض المفاصل يزيد من خطر الإصابة بالتهاب المفاصل التنكسي في تلك المفاصل مثلا, الأشخاص الذين يعملون في مهن تتطلب الطيّ المتواصل، أو المتكرر، للركبتين, هم أكثر عرضة من غيرهم لخطر الإصابة بالتهاب المفاصل التنكسي في الركبتين

تشخيص الفصال العظمي

يعتمد تشخيص الفصال العظمي على الدمج بين العوامل التالية

وصف المريض للأعراض والعلامات التي يلاحظها ويشعر بها

مكان الألم وطابعه

نتائج معينة مستخلصة من فحص جسدي, عند الحاجة إلى ذلك

يستخدم الطبيب، أحيانا، التصوير الشعاعي (Radiography), بغية تأكيد التشخيص وللتأكد من عدم إصابة الشخص المفحوص بالتهاب مفاصل من نوع آخر يبين الفحص الشعاعي مدى إصابة المفصل أحيانا، يتم إجراء فحص دم, بهدف تحديد ما إذا كان المفحوص مصابا بالتهاب مفاصل من نوع آخر

في حالة تراكم سائل في المفاصل, يقوم الطبيب بشفط قسم من السائل (تسمى هذه العملية شفط المفاصل، أي شفط السائل من المفصل) بهدف إجراء فحص تحت المجهر, لنفي وجود أمراض أخرى

1 إجابة واحدة

0 معجب 0 شخص غير معجب
بواسطة
 
أفضل إجابة
هنالك عدد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالفصال العظمي, من بينها

عوامل وراثية بعض الناس يعانون من خلل وراثي في أحد الجينات المسؤولة عن إنتاج الغضروف

هذا الخلل يؤدي إلى إنتاج غضروف مَعيب يؤدي، بالتالي، إلى تدهور سريع في وضع المفاصل

الأشخاص المولودون مع عيوب خلقية في المفاصل هم أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بالتهاب المفاصل التنكسي، كما أن الأشخاص الذين يعانون من عيب خلقي في العمود الفقري (مثل الجَنَف – Scoliosis، أو انحناء السّيساء - Spinal curvature), هم أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بالتهاب المفاصل التنكسي في العمود الفقري

السمنة الزائدة تزيد السمنة الزائدة من خطر الإصابة بالتهاب المفاصل التنكسي في الركبتين والحوض المحافظة على وزن طبيعي وسليم, أو تخفيض الوزن الزائد, قد يساعدان في منع حدوث التهاب المفاصل التنكسي في الركبتين والحوض, أو الإبطاء من وتيرة تفاقم المرض, إذا كانت الإصابة به قد حصلت

الإصابات تسهم الإصابات في نشوء مرض الفصال العظمي مثلا, الرياضيون الذين يعانون من إصابات في الركبتين, هم أكثر عرضة من غيرهم لخطر الإصابة بالتهاب المفاصل التنكسي في الركبتين بالإضافة إلى ذلك, الأشخاص الذين يتعرضون إلى إصابات خطيرة في الظهر, هم أكثر عرضة من غيرهم لخطر الإصابة بالتهاب المفاصل التنكسي في العمود الفقري الأشخاص الذين أصيبوا بكسور في عظام قريبة من مفصل هم أكثر عرضة من غيرهم لخطر الإصابة بالتهاب المفاصل التنكسي في ذاك المفصل

الاستخدام المفرط للمفاصل الاستخدام المفرط لبعض المفاصل يزيد من خطر الإصابة بالتهاب المفاصل التنكسي في تلك المفاصل مثلا, الأشخاص الذين يعملون في مهن تتطلب الطيّ المتواصل، أو المتكرر، للركبتين, هم أكثر عرضة من غيرهم لخطر الإصابة بالتهاب المفاصل التنكسي في الركبتين

تشخيص الفصال العظمي

يعتمد تشخيص الفصال العظمي على الدمج بين العوامل التالية

وصف المريض للأعراض والعلامات التي يلاحظها ويشعر بها

مكان الألم وطابعه

نتائج معينة مستخلصة من فحص جسدي, عند الحاجة إلى ذلك

يستخدم الطبيب، أحيانا، التصوير الشعاعي (Radiography), بغية تأكيد التشخيص وللتأكد من عدم إصابة الشخص المفحوص بالتهاب مفاصل من نوع آخر يبين الفحص الشعاعي مدى إصابة المفصل أحيانا، يتم إجراء فحص دم, بهدف تحديد ما إذا كان المفحوص مصابا بالتهاب مفاصل من نوع آخر

في حالة تراكم سائل في المفاصل, يقوم الطبيب بشفط قسم من السائل (تسمى هذه العملية شفط المفاصل، أي شفط السائل من المفصل) بهدف إجراء فحص تحت المجهر, لنفي وجود أمراض أخرى

اسئلة متعلقة

0 معجب 0 شخص غير معجب
1 إجابة
0 معجب 0 شخص غير معجب
1 إجابة
0 معجب 0 شخص غير معجب
1 إجابة
0 معجب 0 شخص غير معجب
1 إجابة
مرحباً بكم في موقع شمول العلم وهو موقع سؤال وجواب، يهتم بحل جميع الأسئلة والاستفسارات في كافة المجالات، يمكنك طرح أي سؤال وانتظار الأجابة علية من المستخدمين أو من المشرفين.
...